منوعات روعة مصر

سيناريو “عادل الامام” يتكرر ولكن فى حقيقة الامر ضبط خريج كلية تجارة بمستشفى “دكرنس” يعمل طبيبا

سيناريو “عادل الامام” يتكرر ولكن فى حقيقة الامر ضبط خريج كلية تجارة بمستشفى “دكرنس” يعمل طبيبا

تتذكرون مسلسل عادل الامام “العراف” عندما كان يستخدم جهل الناس وايضا قام بعدة ادوار عن طريق تزوير اوراق رسمية وقد عمل طبيب فى المنصورة لعدة سنوات كهذا يتكرر الموقف ولكن فى حقيقة الامر واقعة تحدث فى مستشفى دكرنس بالدقهلية .

القصة الغريبة وبعيدة المدى فى المأساوية والهزل، بدأت بدخول شاب على قسم الطوارئ فى استقبال مستشفى دكرنس العام، معرّفا نفسه بأنه طالب فى الفرقة السادسة بكلية الطب، وأنه سيعمل مهم فى طوارئ الاستقبال طبيبا تحت التمرين، ورغم غرابة الموقف وتوقع أن يستوقف أحدا من أطباء أو موظفى المستشفى، إلا أن هذا لم يحدث، ومرّ الشاب خريج التجارة على عقول أطباء وممرضى وموظفى الصحة، ليصبح طبيبا بقراره الفردى.

لعدة أسابيع، عمل حامل بكالورويوس التجارة أعمال الأطباء فى المستشفى، لم يسأله أحد عن هويته، ولم يطلب منه أحد مستندا يثبت علاقته بالطب أو دراسته له، استمر الشاب الذى عرّف نفسه باسم “الدكتور شمس” ممارسا مهام طبيب تحت التمرين فى استقبال مستشفى دكرنس العام، وسريعا عقد صداقات وعلاقات إنسانية وطيدة مع عدد من الأطباء والممرضين وأفراد الأمن، ومرت 26 يوما كاملة على دخوله المستشفى وممارسة حياته داخله بشكل طبيعى، بل وتصديه لبعض المهام الطبية وخياطة الجروح وحقن المرضى بـ”البنج”.

الدكتور شمس، أو “محمود” خريج كلية التجارة العامل فى قاعة أفراح، نجح بقليل جدا من الجهد فى خداع الجميع، ومارس مهام الأطباء فى غفلة من إدارة المستشفى ومن جهات الرقابة بمديرية الصحة، وقع الكشف على المرضى، وخيّط بعض الجروح، وحقن حالات بالبنج، وكتب أدوية وعلاجات لحالات أخرى من المترددين على المستشفى بعد الكشف، وبعد طلب “الأشعة” منهم والنظر فيها وتشخيص الحالات من خلالها، وكأن وزارة الصحة قد تركت مستشفياتها مشاعا، ومندوبيها فى إدارة هذه المستشفيات والرقابة عليها، قرروا أن العمل فى الطب من حق الجميع، طالما قرروا أن يكونوا أطباء

يضيف الطبيب، فى تصريح لـ”اليوم السابع”: “تحدثت معه بشكل ودى فى ذلك، وأكد لى أنه فى كلية الطب، إلا أن بعض العاملين والأطباء قالوا إنه دخل استراحة الأطباء مصطحبا سيدة، وعندما سألوه عن الأمر قال إنها مريضة وكانت تستعلم منه عن شىء، وفى هذا الوقت تحديدا قررت التعرف على هويته، لنكتشف لاحقا أنه ليس طالبا فى كلية الطب كما ادعى، ويتم تسليمه للشرطة”.

على الجانب الإدارى، قال الدكتور علاء حبيب، مدير مستشفى دكرنس العام، إن المستشفى شهد إلقاء القبض على الشاب محمود، بعدما انتحل صفة طالب بالفرقة السادسة بكلية الطب، وقال للأطباء والعاملين فى قسم الطوارئ إنه يتلقى التدريب فى المستشفى، وبعد الشك فيه والاطلاع على هويته، تبين أنه خريج كلية التجارة وليس طبيبا أو طالبا فى كلية الطب.

المصدر: اليوم السابع.

الوسوم

ضع ردك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: