تفوق باريس سان جيرمان على أوليمبيك مارسيليا بثلاثة أهداف نظيفة

تفوق باريس سان جيرمان على أوليمبيك مارسيليا، بثلاثة أهداف نظيفة، في الدوري الفرنسي ليحقق الفوز في كلاسيكو فرنسا، ويبتعد عن أقرب منافسيه في ختام مباريات الجولة السابعة والعشرين.

10 دقائق كانت كافية لتحقيق باريس سان جيرمان التفوق على مستوى النتيجة بفضل هدف الفرنسي الشاب كيليان مبابي، الذي راوغ المدافع وسجل هدفًا بتسديدة أرضية قوية.

وقبل مرور 27 دقيقة من عمر اللقاء، اضاف باريس سان جيرمان الهدف الثاني مستفيدًا من هدف البرتغالي رولاندو بالخطأ في مرماه، لتصبح النتيحة هدفين نظيفين، وتصعب الأمور على الضيوف، ولتنتهي أحداث الشوط الأول عند تلك النتيجة.

وكان مارسيليا قد أجرى تغيير بنزول سانسون بدلاً من أوكامبوس من أجل تدعيم الهجوم في الدقائق الأخيرة، ومع بداية الشوط الثاني سجل الأوروجوياني إيدنسون كافاني الهدف الثالث من عرضية نيمار، في الدقيقة 55.

الدقيقة 81 شهدت إصابة نيمار حيث سقط في أرضية الميدان باكيًا بسبب إصابة في الكاحل حسب بعض التقارير الصحفية، حتى الآن في انتظار ما ستعلنه نتيجة الكشف الطبي.

باريس رفع رصيده من النقاط إلى 71 نقطة في الصدارة، ليقترب أكثر من اللقب السابع في تاريخه، ويوسع الفارق مع موناكو الوصيف إلى 14 نقطة، بينما ظل مارسيليا ثالثاً في الجدول برصيد 55 نقطة.

الجدير بالذكر أن باريس يواصل هيمنته على الكلاسيكو للمباراة السادسة عشر على التوالي، منذ فوز مارسيليا في الدوري الفرنسي.

 

..نقلا عن (الوطن)

ضع ردك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: