التخسيس والرجيم الصحيح

اهمية بذر الكتان لتخفيف الوزن وعلاج السمنة

اهمية بذر الكتان لتخفيف الوزن وعلاج السمنة

في بداية الحديث عن العلاقة بين بذر الكتان لتخفيف الوزن، لا بد من التذكير بأن علاج السمنة والوزن الزائد يتطلب اتباع حمية صحية مصممة لتخفيف الوزن، والتي يجب أن تحتوي على سعرات حرارية أقل من السعرات التي يحرقها الجسم، بالإضافة إلى أهمية زيادة مستوى النشاط البدني.

لتخفيف الوزن
لتخفيف الوزن

يجب الأخذ بعين الاعتبار أنه لا يوجد حل سحري أو حمية سحرية لخسارة الوزن، وعلى الرغم من ذلك فإنه لا بأس من دعم استراتيجيات خسارة الوزن السابقة ببعض الطرق المساندة، مثل استعمال بذور الكتان أو غيرها، طالما يتم استعمالها بجرعات صحيحة.

لكن في جميع حالات استخدام العلاجات البديلة لا بد من استشارة الطبيب والتأكد من عدم تعارضها مع الحالة الصحية أو الأدوية المتناولة.

ومع ازدياد انتشار مشكلة السمنة وزيادة الوزن والمشاكل الصحية الناتجة عنها يسعى الباحثون لإيجاد حلول بديلة لعلاج السمنة.

دور بذور الكتان لتخفيف الوزن

بالنسبة لدور بذر الكتان لتخفيف الوزن فقد اختلفت نتائج البحوث العلمية فيه.

  • يمكن أن يلعب بذر الكتان دورا في خسارة الوزن عن طريق تحفيز الشعور بالشبع وخفض كميات الطعام المتناولة.
  • قد وجدت دراسة تم إجراؤها على أشخاص بالغين غير مصابين بالسمنة أن تناول بذر الكتان قبل الوجبات يخفض من الشهية ويقلل من كمية الطعام المتناولة.
  • وجدت دراسة أخرى أن تناول مشروب يحتوي على 2.5 غم من ألياف بذر الكتان يساعد على خفض كميات الطعام المتناولة وزيادة مدة الشعور بالشبع بعد الوجبات.
  • تلعب الألياف الذائبة في الماء دورا أساسيا فيه، حيث وجدت العديد من الدراسات دورا مستقلا لهذا النوع من [فوائد الألياف الغذائية صحيا |الألياف الغذائية] في تحفيز الشعور بالشبع.
  • عندما يتم تناول هذه الألياف في شراب وتحتوي ملعقة الطعام من بذور الكتان المطحونة التي تزن 7 جم على حوالي 2 جم من الألياف الغذائية، في حين أنها تحتوي على 37 سعرا حراريا فقط.
  • يمكن أن يساهم الحمض الدهني الألفا-لينولينيك (alpha-linolenic acid) في علاج السمنة بسبب ما وجد له من تأثير في رفع مستوى الأديبونيكتين (Adiponectin) في الجسم.
  • وتحتوي ملعقة الطعام من بذور الكتان المطحونة التي تزن 7 جم على حوالي 1.5 جم من حمض الألفا-لينولينيك بالمعدل.

نصيحة لتخفيف الوزن الزائد

بشكل عام ينصح دائما بزيادة تناول الأغذية عالية المحتوى بالألياف الغذائية في حميات خسارة الوزن، ذلك أنها تسهم في خفض كميات الطعام المتناولة وزيادة مدة الشعور بالشبع، وبالتالي خسارة الوزن

يعتبر بذور الكتان مصدرا جيدا للألياف الغذائية التي تساهم في تحقيق الشعور بالشبع مما يجعلها غذاء مناسبا في حميات خسارة الوزن.

يمكنك ايضا مشاهدة:

*&*&*شكرا لكم على متابعتنا ودعمنا واتمنى ان تكونوا قد استمتعتم معنا*&*&*

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق